Tuesday, January 1, 2008

كلاكيت طفولة ضائعة تاني مره







هذه الصورة التقطها ايضا بكاميرة موبيلي المتواضعة في شارع طلعت حرب ربما تكونون قد شاهدتموها كثيرا فرغم الضوضواء ورغم الزحمة جلس القرفصاء فقبض علي قلمه وثبت كراسته علي حجره ونسي الدنيا بحالها ومكث يكتب ......ويكتب..... وامامه ترك عبوات المناديل لمن يرغب في مساعدته علي تكمله دراسته دون الحاح او دوشه

1 comments:

hsn said...

الف مبروك على انشائك مدونة وهذا يعنى انك بدأت تدخلى عالم الصداع من اوسع ابوابه بخلاف الصحافه
كل سنة وانت بخير
الحسينى ابوضيف
http://nassery.maktoobblog.com