Tuesday, March 31, 2009

رسائل قصيرة - تحديث



قبل أن تقرأ :جريدة الشروق ستستضيف غدا ان شاء الله العالم مصطفى السيد لمن لديه سؤال خاص يريد ان نطرحه عليه فليكتبه في التعليقات ،" السيد" لمن لا يعرف نجح بمعونة فريقه في علاج سرطان الجلد بنسبه 100% لاول مرة على الحيوانات باستخدام قضبان الذهب في رصد خلايا سرطانية والالتصاق بها ومن ثمه اطلاق شعاع ليزر منخفض الطاقة تكتسب هذه القضبان حرارة عالية لاتلاف الخلايا السرطانية دون ان تؤثر على الخلايا السليمة بالجسم ولكن التجربة لم تجر على الانسان بعد.



أن تقابل رجلا غاية في الذكاء والكرم والتواضع والحماس والهدوء والضحكة التى لا تفارق شفتيه .... فذلك دكتور مصطفى السيد الحاصل على أعلي وسام أمريكي في العلوم . تحدثت اليه مرتان وفي كل مرة اكتشف فيه صفات أخرى أجمل مما رأيت في المرة السابقة.


أن تجد نفسك فجأة تسأل سؤالا لهذا الرجل والكل ينصت إليك باهتمام وأولهم مصطفى السيد فهذا يصيبك بالغرور الوقتي الذي ما يلبث ان يتحول الى تواضع من تواضع هذا الرجل.



أن تحضر لقاء يحاضر فيه الرجل وتجد ان الكل منصرف عنه بسبب مبارة زامبيا التى انهزم فيها المنتخب المصري فذاك يذكرني بالهزيمة التى تلاحقنا في البحث العلمي.

أن تجد علماءنا يكرمون في الخارج بسبب نجاحات متتالية ولكننا لا نكرمهم الا بعد اعتراف الغرب بهم فقط فهذا هو الغباء الذى نتمتع به.


أن يتبرع شخص بمجهوده ووقته ليأتي الى مصر فيجد حفاوة وتكريم من الناس ولكنه لا يستفاد منه على الشكل الرسمي بنفس القدر في المشروعات البحثية فهذه مؤامرة .

أن تظل تحتفظ بأخلاق حسنة في معاملة الغير فتكتشف ان الشخص ذو الوجوه المتعددة هو العلامة المميزة لهذا العصر فكن ذلك الشخص.


أن تتعذب بسبب شخص لا يفكر فيك ويقول لك لا تضيع وقتك معه فهذا ألم يصيبك وألم يصيبه بلا داع ، الحل هو ان نتعلم من الحياة أجمل ما فيها وهي النسيان.


أن البعد قد يخلق عداوة من صداقة قديمة لان البعد مثل الرياح الهوجاء التى تقدر على اطفاء شمعه ضخمة ولو كانت في حجم الكرة الأرضية.



ان نكتشف ان السعادة التى بداخلنا تزداد فجأة فهذا دليل على ان أحد أفراد أسرتك كان غائبا وجاء من الغربة ليمكث معك أسبوعا هذا رأى أمي ايضا.


أن تتعلل بأنك لا تجد لنفسك وقت لتهرش فهذا كذب لاننا نجد الوقت الكافي لنختلق القصص ونضر أشخاصا بالكلام والفعل ونضيع الوقت في التفاهات فاستفد من وقتك قبل ان تحاسب عليه في وقت لا ينفع فيه الندم .



أن نظن أننا نكبر ولكن أفعالنا تدل على ان الطفولة الحبيسة في أعماقنا هي المتحكمة فينا فهذا يحتاج الى درس خصوصي في أن نتعلم كيف تكبر.


24 comments:

كيــــــــــــارا said...

أن تجد علماءنا يكرمون في الخارج بسبب نجاحات متتالية ولكننا لا نكرمهم الا بعد اعتراف الغرب بهم فقط فهذا هو الغباء الذى نتمتع به.

**********

فعلاااااااااا قمة الغباء

---------------


أن تتعلل بأنك لا تجد لنفسك وقت لتهرش فهذا كذب لاننا نجد الوقت الكافي لنختلق القصص ونضر أشخاصا بالكلام والفعل ونضيع الوقت في التفاهات فاستفد من وقتك قبل ان تحاسب عليه في وقت لا ينفع فيه الندم .

*********

ياجامد ياجامد

رسايل في الجون يادودو

**********



أن البعد قد يخلق عداوة من صداقة قديمة لان البعد مثل الرياح الهوجاء التى تقدر على اطفاء شمعه ضخمة ولو كانت في حجم الكرة الأرضية


-----------

واحيانا بيكون العكس المهم ان البعد مش يكون بغباء

ممكن البعد يكون للراحه ولاعادة ترتيب الحسابات

ABOALI said...

ليه كده يا داليا قلبتى عليا المواجع
وانا قاعد اخد مسكنات
فكرتينى لما كنا فى الكلية وعملنا ندوه ل دكتور احمد زويل
وكان الرجل فى منتهى التواضع فى الاجابه على الاسئلة بشكل سلس
وقال كلام والله حكم
مثلا قال
سبب من اسباب تتدهور العلم فى مصر
ان الاستاذ فى الجامعة ليس ذهنه صافى
بمعنى انه يفكر يوميا فى المصروفات والاولاد والتربيه ومشاكل الحياه والمواصلات
لذا ذلك يؤثر على عمله مع الطلبه وايضا التفكير والابتكار بالتاءكيد


اه واه

ماعلينا
حبة الرسائل دول فى المضمون
وفعلا لو نظمنا حياتنا
وبدءنا على الاقل يومنا
بكتابة جدول يومى لنا ونحدد فيه الالويات والاهداف

بالطريقة دى هايكون فى نظام وتوفير فى الوقت


احييكى دائما على رقى قلمك
ومادام فيه ناس زيك لسه ليها هذا النضج ان شاء الله
هذا الوطن سيعلو يوما"
اهم شيىء هو الحماس وعدم تسرب الاحباط الينا

تحياتى لك

لحظة تأمل said...

احييكى فعلا يا داليا
كل جملة كتبتيها بتخلينى افكر كتير فى اللى حصل واللى بيحصل

بس البحث علمى توقف بتوقف العقول عن التفكير فيه

تحياتى على كل حرف كتبتيه

محبتى

bar2ash said...

السلام عليكم


عايز احييكي بداية علي الموضوع الجميل
لكن عايز اقولك

العيب مش علي الناس اللي شافت الماتش

شوفي الاهتمام الاعلامي بالماتش وكل كبيره وصغيرة خلت مصر كلها بتفهم في الكوره وكلهم ابوتريكه

لو كان المجال العلمي يحظي بربع الاهتمام ده في الميديا
الوضع كان هيختلف دا حتي من اساميهم

اذاعه يعني يذيع فالناس تعرف
اعلام يعني يعرف الناس ويعلمها بالجديد

المفروض ان الشعب بيتوجه
الشعب مش غبي وانا شايفك ظلماه في معظم الصفات وقيسي علي ذلك

الغباء هو في سوء تسويق البضاعه يعني لو عندي منتج جميل جدا ومعملتش عنه اعلانات بجد محدش هيعرفه

ربنا يعينك وتعرفي اكبر عدد امثال هذا العالم الجليل
لكن شوفي مستخدمي النت كام
ومشاهدي التي في كام

حاولي تناقشي الموضوع ده
وتعملي زي حملة توعية عن الحجات المهمه ونسيبنا بقي من الكلام الفاضي


موضوع كان جميل وافادني

تحياتي

برقش

hager za3bal said...

بجد يا داليا بحييكي علي الموضوع الرائع دا
وانا معاكي فعلا الناس دول مش بيبقوا واخدين مكانتهم في بلدهم او زي ما بتقولي كدا البلد مش بتعترف اصلا بيهم الا لما يسافروا برا وياخدوا جوايز والغرب يقدرهم الاول وبعدين احنا نسمع عنهم !!
وعجبي!

بس انا مع رأي bar2ash
الاهتمام الاعلامي برضو بيفرق.. ولا انتي ايه رأيك؟؟

وفي الاول والاخر
موضوعك جميل يستحق الكثير من المناقشه
تسلم ايديكي

تحياتي

DoNyA said...

داليا

احييك علي انتقائك لهذا الموضوع
ودخولك منه لتنقضي حالنا الحالي
فهذا دليل علي براعتك فعلا
في اسلوب المحاوره
وبالنسبه لحد زي العلماء والناس المغمورين اللي همه طبعا اهم من ناس كتير كل يوم بنشوفها علي التلفزيون وبنسمع اخبارهم في الاذاعات المختلفه
لكن في الاول والاخر احنا اللي مهملنهم
لازم يبقي الاهتمام بيهم اكتر من كده
اعلاميا

بجد احيكي علي اسلوبك الرائع
مودتي

الربان said...

تحياتي

استمعت الي الحوار الممتع و الشيق علي قناة المحور بين الدكتور مصطفي و الاستاذ
احمد المسلماني...

نموذج مصري أخر للعلماء المتواضعين الذين يدخلون القلب مباشرة.

فكرني بالدكتور محمد عبد الفتاح القصاص في البيئة و علم النبات..و الدكتور عطية عبد السلام عاشور في الرياضيات....

: : : : : :

النسيان نعمه من الخالق سبحانة و تعالي
و ان اردنا الدقة يجب ان نعرف ان كل تجربة بكل ما فيها..حلوها او مرها تختزن في عقلنا...و نحن الذين ندفعها الي منطقة الشعور فتظل تؤرقنا...او الي منطقة اللاشعور...فنتخلص من اثارها
و لكنها تستدعي الي الشعور اتوماتيكيا
مرة اخري ان مررنا بتجربة مشابهة.

: : : : :

تعدد الوجوة او تلونها ان حقق مكاسب انيه...بالتأكيد فسيخسر مكاسب تاليه
اول ما سيخسره احترامه لنفسه و ذاته
وهوانه علي الناس.....


تحياتي و تقديري يا أستاذة

شمس النهار said...

المشكله ان كتير من علمائنا بيهربوا من هنا ويرحوا بره ينجحوا طب ليه نخليهم يهربوا اصلا ولما همه كده بنسيبهم ليه مابيتصرفش عليهم ليه
اقول لك
عشان بره بيعملوهم علي انهم بني ادمين ولما بيسبتوا جداره بيعملوهم علي انهم عباقره وبيصرفواعلي احلامهم اللي بالصبر والعمل بتتحول الي انجاز علمي فريد
احنا هنا بنصرف مبالغ طائله علي اي حاجه الا البحث العلمي

اما الكلام الجميل اللي انت كتباه ده جميل جدا

القمر الساهر said...

مشس عارفة اقول تعليق

الكلام فعلا يخلينا نفكر

شكرا ليك

mUsLiM said...

إذا أردت أن تعرف مدى تقدم شعب فابحث عن اهتماماته

احنا خلاص بقت الوطنية والانتماء وكل ما يتعلق بهذه الكلمة فقط فى كرة القدم

انا حاسس ان دى سياسة من الحكومة لتجييش الناس والهاءهم فى كلام فاضى

وستين قناة كروية ولا حول ولا قوة الا بالله

شئ مثير للشفقة حقيقة

وجزاكم الله خيرا يا اختى على موضوعك

السلام عليكم

شهرزاد said...

أن تظل تحتفظ بأخلاق حسنة في معاملة الغير فتكتشف ان الشخص ذو
الوجوه المتعددة هو العلامة المميزة لهذا العصر فكن ذلك الشخص.
....

داليا
أولا بعتذر على غيابي عنك وعن المدونات
وثانيا أشكرك على سؤالك فهذا بادرة لطيفة منك تدل على كرم اخلاقك ونبل أصلك

ثانيا موضوع التدوينة رائع ونقد هادف بكل المعاني
وموجع بنفس الوقت
وللأسف هذا واقع مؤلم نعيشه جميعا
وقد أصبحنا في مؤخرة الأمم في مجالات العلم والبحث والتطوير
وقد تخلينا عن مبادىء ديننا وأصبح الغرب يطبق مبادىء الإسلام ولكن بغير مسلمين
وأصبحنا نحن نعيش في ظلمات تشبه العصور الوسطى في أوروبا


ولا حول ولا قوة إلا بالله
ولكن هذا لا يعني أن نفقد مبادئنا أو أن نصاب بالإحباط
ولكن ان يتمسك كل منا بأخلاقه ومبادئه
وأن يبدأ كل إنسان بنفسه
لعل الله يحدث بعد ذلك امرا

فدعي الاحباط جانبا
واستمري بالكتابة والنشر
فقد يمد هذا القلم شعاعا من الأمل
ينير تلك الظلمات

تحياتي لك ولقلمك
وكل الحب

dalia said...

كيارا الشقية
حقيقي بكون مبسوطه من تعليقاتك فيها نضووج وعقل كده
كمان مبسوطه ان مدونتك رجعت مرة تاني لا تغيبي
تحياتي

dalia said...

أبو على
دائما كلماتك حماسية وبتدفع الواحد للامام مش عارفه الواحد ممكن يرد عليك ازاي تأكد ان ده مش احباط بقدر ما هو تنظيف لجروح تحتاج لعلاج من المجتمع قبل اى حد
تحياتي ليك وشكرا على الكلمات الحلوة
تحياتي

dalia said...

لحظة تأمل
طبعا لازم تفكرى لانك كلك تأمل ونظر صدقيني بكون سعيدة جدا من تعليقاتك وبسعد بيكي دايما منوراني وشكرا عل الكلام الجميل
دمت بخير

dalia said...

وعليكم السلام يا برقش
زيارتك منوراني وطريقتك في التفكير عقلانية جدا بس فكرة الشو الاعلامي اللى على الماتش ده طبيعي يعني مينفعش نلقى المسئولية كلها على الاعلام لسبب ان الاعلام بيركز في تغطيته على الاخبار والموضوعات التى تهم الناس وانت عارف بقى كرة القدم عامله ايه في الناس فتخيل انا اعرف حد بيحب يجيب المصري اليوم علشان يقرأ فقط صفحات الرياضة يبقى العيب في مين؟

تحياتي وشكرا على الزيارة وياريت يكون فيه تواصل

dalia said...

هاجر الصحفية الصغنونة
اؤيدك ان الموضوع يستحق المناقشة محتاج المجتمع كله يفكر ازاي ننهض بالبحث العلمي ويكون في رغبة من كل الناس ان مصر مش حتتقدم بالدي جي والافلام والمسلسلات
منوراني دايما
تحياتي

dalia said...

دنيا
شكرا لكم المدح الذى لا استهله ومبسوطه جدا ان موضوعي عجبك مش عارفه الواحد من غير تعليقاتك كان عمل ايه حقيقي متشكره متابعتك للمدونة
دمت بكل خير

dalia said...

الربان
أهلا بيك في مدونتي سعيدة جدا بتعليقك وفهمك للامور بتفق معاك في موضوع النسيان بالنسبة لتجاربنا المؤلمة
بس في توضيح بسيط بالنسبة لتعدد الوجوه ربما يكون عدم توضيحي للجزء ده هو السبب أنا أقصد لما يكون الانسان بيتعامل بحب واخلاص وتعاون مع الناس ولكن يجد المقابل من بعض الاشخاص بخل وعدم امتنان وكره فانه بالتالي سيتعامل معه بقدر من التحفظ وربما سيحرص على تغيير معاملته ويتحاشي رؤيته أو على الاقل سيتعامل معه في حدود منطقه دون ان يؤثر ذلك على حسن اخلاقه بالطبع
ويظهر ذلك بشده في العمل وليس بين الاصدقاء بالطبع
تحياتي

dalia said...

شمس النهار

كلامك معقول جدا والمشكلة ان مشاكلنا ديه كلها ليس لها تفسير غير ضيق الموارد أولوية الاهتمامات عند الحكومة ليس من ضمنها البحث العلمي ولا الاهتمام بالعلماء
اشكر ليكي اهتمامك وتعليقك الجميل
تحيايى ومنوراني جدا

dalia said...

القمر الساهر

منوراني دائما وأهلا بك زائرة واتمنى ان يديم الله بيينا التواصل بس اهم حاجه ان الواحد يفكر في مجتمعه قبل نفسه ويحاول يلاقى حلول منطقية وياريت نتشارك في الافكار ونتبادلها
تحياتي

dalia said...

وعليكم السلام يا مسلم
مرحبا بك وأهلا بك زائرا منورني دائما المشكلة اننا بنلقي المسئولية دايما على الحكومة ونقعد مكتوفي الايدي كـأن الحكومة سبب شللنا اذا اردنا الحياة على طريقتنا فعلينا ان نبذل الجهد ونقاوم لكي نغير ونتغير محتاجين نفكر في مشروع نهضوي نستعد ان ندفع بسببه ثمن غالي من وقتنا وأموالنا أعتقد ان ده سيكون مفيد أكثر
تحياتي الراقية

dalia said...

شهرزاد الجميلة
لك طلة أحبها وانتظرها فلا تغيبي عني
اصدقك في اهمية الحرص على مبادئنا وديننا ولكن سبق وان اوضحت قصدي من الشخص ذو الوجوه المتعددة للمدون المتميز الربان
حقيقي يا شهرزاد بحس ان معاملة الناس على وجه واحد غباء خاصة في العمل
لان الاختلاط بالناس ينمي شخصياتنا ويجعلنا بالذكاء الكافي لنتعامل مع كل شخص بما يناسبه حتى نعطي كل واحد قدره لا اقصد الخيانة والكذب والنفاق أو الصفات السيئة الاخرى ولكن فطنة التعامل مع الاشخاص بداية من الوزيرالى الغفير ربما تكون الصحافة لها دور في هذا الرأى فمن المفيد في رأيي ان نستفيد من حياتنا وتجاربنا هذا ما قصدته اتمنى ان اكون وفقت في ايضاح الامر

انا حرة said...

فكرتينى بحكاية المصرى اللى اشتغل فى ناسا و لكموه يرجع عشان وظيفته الحكومية اللى هى المراقبة على امتحانات الجامعة مستنياه
احنا فى بلد مافيهاش مكان لناجح ولا لطموح مع الاسف

بالنسبة لاخر جملة فتصدقى انى عايزة درس فى كيفية تعلم كيف نصغر..اصلى عايشة فى سن اكبر من سنى بكتير..تفتكرى ايه الحل :)

dalia said...

انا حرة
منوراني يا فلة حقيقي بسعد جدا بيكي ويسعدني انك قبلتيني صديقة في التدوين
من الغريب فعلا ان تكون مصر سبب في هجرة ابنائها الناجحين والله لو تم استغلالهم على الوجه الامثل مثل ما بنهتم بالمطربين والممثلين لكان وضع مصر مختلف تماما على خريطة النهضة
أما بخصوص انك محتاجه درس خصوصي في كيف تصغري بالتأكيد انا متطوعه بهذا الدرس وكمان من غير فلوس واعتقد يا فلة ان الواحد اللى مش عايش سنه ديه مشكلة لانه بيظلم نفسه وكمان بيحرم حاله من متعه معايشه السن والحل أن الواحد يتعامل مع الحياه ببساطه من غير كلاكيع
تحياتي