Tuesday, June 22, 2010

نهر عظيم بلا مقابل

نهر عظيم شرق ليبيا ، مساحته لا تقل عن ربع مساحة جمهورية مصر العربية، له دلتا تشبه المروحة في الجزء الغربي من صحراء مصر الغربية، هذا ما كشفت عنه "  المجموعة البحثية للدكتور فاروق الباز مدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن الأمريكية، بما قد يساهم في إحداث طفرة زراعية واقتصادية لمصر تبدأ من حدود مصر مع ليبيا

يأتي هذا ضمن اكتشافات عديدة باستخدام تقنيات الفضاء والاستشعار عن بعد للبحث عن موارد مائية جديدة في مصر والعالم العربي باستخدام تقنيات الفضاء، .

" الدكتورة إيمان غنيم الباحثة بمركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن، وعضو المجموعة البحثية أعلنت عن هذا الاكتشاف أثناء تواجدها في مصر،في ختام ورشة عمل مصغرة بالجامعة الأمريكية عن تنمية القدرات في تطبيقات علوم الفضاء الذي تنظمه الشبكة المصرية لفيزياء الفضاء بالتعاون مع الباز  وجامعة القاهرة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

 
 الأبحاث التى استمرت من 2009 الى 2010 وفقا لغنيم انطلقت من محاولة الاجابة على علامة استفهام كبيرة حول منطقة خضراء وسط الصحراء في شرق ليبيا ، لم يكن لها تفسير علمي واضح ،وباستخدام الصور الرادارية – أحد التقنيات الاستشعار عن بعد- تم الكشف عن ما تعجز العين العادية عن رصده حول نهر عظيم،  لو تم ضخ استثمارات حكومية في هذه المنطقة من الممكن أن نجد مياه جوفية وبترول".

 
أهمية هذا الاكتشاف الذي سينشر قريبا في أحد الدوريات العلمية المعروفة أنه ربما يفسر أسباب وجود بحر الرمال الأعظم في المنطقة الحدودية بين مصر وليبيا بحسب غنيم، وهي المنقطة التي عجز العلماء عن إيجاد تفسير علمي لها منذ عشرات السنين.

فقد تباينت النظريات العلمية في وضع افتراضات لحدوثها كافتراضية التعرية الهوائية أو ترسيب الرمال بفعل الرياح لفترات طويلة، أو كافتراضية التعرية المائية التي اختلف حولها كل من دكتور رشدي سعيد أستاذ الجيولوجيا ودكتور الباز ، فبينما يشير الأول إلى أنها تعرية مائية حدثت من الشمال حيث البحر الأبيض المتوسط إلى الجنوب، أما الثاني فقد افترضت وجود مصادر مائية في الجنوب رسبت الرمال في الشمال في منطقة بحر الرمال الأعظم.

 
 نظرية الباز أصبحت هي النظرية الأقوى في تفسير غنيم لوجود منطقة بحر الرمال الأعظم في غرب مصر ، لأن الاكتشاف الأخير للنهر الليبي يؤكد هذا نسبيا، وأضافت "هذا الاكتشاف أيضا ربما يفسر طريق الإنسان القديم الذي ارتحل من وسط أفريقيا الى الشمال لان الانسان لا يستطيع أن يبتعد عن المياه أثناء ارتحاله".

 
وفي ردها على سؤال لداليا العقاد حول وجود تأكيدات عن توافر مياه من عدمه في هذه المنطقة ، ذكرت أنها لا تستطيع أن تتعدى على تخصص المهندسين وعلماء الاثار والحفريين ، فهذه تعد جريمة في الولايات المتحدة الأمريكية على حد تعبيرها.

 غير أنها أكدت أن دولة الامارات سبق أن اعتمدت على أبحاث الباز في احتمالية وجود خزان مائي كبير في منطقة الشرق، وبالفعل تم اكتشاف عشرات البير في هذه المنطقة، وأضافت " يبقى دوما الجهد على الحكومة في البحث وراء الاكتشافات والاهتمام بعلوم الفضاء ووضع ميزانية خاصة به"، وتابعت" نحن علماء مصريين نعمل في أمريكا ولكننا نحمل كل هموم المصريين على اكتافنا ونسعى الى تنمية مصر في غربتنا دون مقابل".

 
يذكر أن ورشة عمل استمرت لمدة أسبوع من من خلال برنامج مكثف من المحاضرات والتدريبات العملية لتحليل البيانات وأرصاد الأقمار الصناعية، قامت خلاله دكتورة غنيم بتدريب مجموعة من طلاب الجامعات والدراسات العليا والباحثين من عدة جامعات ومراكز بحثية ، لتكوين نواه لمجموعة بحثية جديدة ذات مستوى متميز في الجامعات المصرية، بهدف رفع كفاءة شباب الباحثين في التطبيقات الحديثة لعلوم الفضاء والاستشعار عن بعد واستخداماتها التنموية

ملحوظة: المهتمون بورش العمل عن تقنيات الفضاء وصور الاقمار الصناعية ممكن أن يتصل بي، لمساعدته.





5 comments:

حلم بيعافر said...

ياااااااااامسهل

Mohamed Atef said...

ممكن اية المانع اهو هيبقي احسن من الصحراء

كريم بهي said...

داليا الجميلة كالعادة
دا اول تعليق اكتبه منذ 4 شهور تقريبا مش بس الامتحانات اللى خلصت انبارح كانت شغلانى لكن حاجات كثير فى الوقت اللى جاي هعمل مشروع جديد
اسمه " جامعة الشعوب العربية
طموح او حلم او طير طاير فى سمانا منذ 50 سنة ولسه موصلش
هحاول اعمله فرع يقف عليه

اما عن الشعر
فيه جديد طبعا
قصيدة يضرب البحر فلا ينشق
واغنية جديدة اسمها " اكسر ف سماكي واثور
وكمان فيه اعمال عن الحب قريبة كثير
عشان الديوان اللى لازم اعمله قريب برضو

اذن الاتى ملئ ان شاء الله
اتمنى انك تتابعى مدونى الايام الجاية
هعمل كام مقال يارب يبقو حلوين
منهم عن الرجل الثاني فى تاريخ وسير مصر
وقدر عبدالناصر
ومفهوم الحب

وحاجات تانية
لازم يكون في بينا وسيلة اتصال اقوي من الكمبيوتر دا
هحتاجك اكيد اليومين الجايين
كان نفسى اقولك من فترة عن واقعة تسريب الامتحانا ف الجامعة عندنا قبل ما تنزل فى 84 ساعة ع المحور
لكن النت مكنش ينفع مفيش نصيب

على فكرة انا كمان مقصر
بجد
تحياتى لك تابعينى دايما
كريم

د.آيه said...

dalia
مدونة جميلة و فيها معلومات قيمه جدا
شكرا لزيارتك مدونتى و اعتذر عن التأخير

كريم بهي said...

علامات استفهامنا كاذبة
قصيدة جديدة على مدونتى والف ليلة وليلة

كريم بهي
http://alflela.org