Sunday, November 23, 2008

أزمة سكن

لن اتكلم اليوم عن أزمة سكن بالمعنى المعروف ولكننى سأحكى معاناة طالب واحد في رحلة البحث عن مدينة جامعية ، وأسمه أحمد عبد القوى بالفرقة الثالثة بكلية الاعلام جامعة القاهرة وهو زميل لنا في التدوين لديه مدونة تحمل اسم " أكيد في مصر" وهو يسكن في الفيوم أى مغترب وحاصل على تقدير جيد جدا السنة الماضية وبالتالي تنطبيق عليه شروط التسكين في المدينة الجامعية 0

لانه لا يعرف أن يصمت أمام الظلم ولانه يحب مصر بجد صمم على أن يبدأ رحلة الاحتجاج ضد الكلية حينا وضد ادارة الجامعة حينا آخرى من خلال تنظيم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية ترفع شعار " عايز حقى " خاصة بعد علمه أن هناك جهات خارجية كانت له يد في حرمانه واستبعاده من دخول المدينة 0

ذهبت اليه في آخر وقفة احتجاجية كانت أمام القبة تقريبا منذ أسبوع ، كان الحضور قليل جدا من الطلبة المتضامنين معه وحضر عدد من المدونين وممثلين من حركة شباب 6 ابريل لكن الوقفة لم تسفر عن شيئ

أحمد مازال يلف كعب داير ما بين ادارة الكلية ومبنى الجامعة تارة يسمع مدير مكتب رئيس الجامعة يقول له الرئيس وافق على طلبك وتارة آخرى يكتشف أن المدير كان يقصد انه وافق على نقل طلبه الى نائب رئيس الجامعة دكتور عادل زايد دون فقط.

هو حائر الآن مفروم بين الامال بالتسكين والحطام بالاستبعاد

معظم الاداريون متعاطفون معه ولكنهم مكتوفى الايدى ، الحجة التى قالها لى دكتور عادل زايد حينما قابلته في مكتبه ان هناك أزمة سكن داخل المدينة ومعظم الالتماسات بالتسكين سيتم بحثها في شهر يناير لانه موعد رحيل طلبة كليةطب من المدينة وعددهم لا يتعدى الخمسمائة

نسيت أن أقول لكم أننى أثناء انتظارى للدكتور زايد لفت نظرى وجود عدد كبير من الطلبة واقفون لعل وعسى الدكتور يمر فينظر اليهم بعين الشفقة والحزن ويقبل تسكينهم فبعضهم كما هو واضح من ملبسه فقير والبعض الاخر يمر بظروف انسانية أو مرضية

كما اننى لاحظت وجود دكتور كبير السن قال غاضبا لمديرة مكتب دكتور زايد أنه منتظر أكثر من ساعتين وعندما دخل وجدته قد هدئ تماما وقال لدكتور زايد مبتسما انه جاء لكى يقدم طلبا لقبول تسكين طالب متفوق وفقير من كلية هندسة داخل المدينة وعده زايد بالنظر لحالته مؤكدا له وجود أزمة سكن.

بادرت دكتور زايد باقتراح وقلت له اذا كانت المشكلة في عدم وجود أماكن خالية في المدينة فلماذا لا تبادر الجامعة بالتعاون مع محافظة الجيزة في بحث امكانية توفير سكن بالقرب من الجامعة بايجار شهرى معقول ويتناسب مع امكانية الطلبة ؟ ولقد استوحيت هذه الفكرة من قرار الجامعة الامريكية بالتدخل لصالح تسكين الطلبة وذلك عندما عجزت الجامعة في مقرها الجديد عن استكمال مدينة الطلبة.

المهم جاء رد دكتور زايد "انت طيبة قوى يا داليا الامور لا تسير بهذه الطريقة" ثم بدأ يتحدث عن أن الجامعة تتكلف مئات الجنيهات على الطلبة في المدينة وألمح الى أن كون التعليم مجاني لا يعنى أن يكون السكن مجانيا أيضا ، وطبعا رفض زايد أن يعترف أن هناك أى تدخل من أى نوع من جهات خارجية في مسألة السكن داخل الجامعة.

ملحوظة الطالب أحمد كان يسكن أصلا في المدينة وبالتالي لا تنطبق عليه أزمة السكن تلك ولكن ينطبق عليه ظروف خارجية بسبب آرائه في مدونته هذا ما أكده لى ، بما أن الامور عال العال ومفيش تدخل من أى نوع فادعوا معى لاخونا أحمد أن يسره بسكن داخل المدينة الجامعية ويبعد عنه اللي بالي بالك

9 comments:

ABOALI said...

اولا لله الامر من قبل ومن بعد
ولكن تلك هى الدوامة التى يدخل فيها من يكون له قلب ينبض
لذلك الاستمرار ثم الاستمرار فى طلب الحق يجعل منه قوه
وطرق جميع الابواب بما فيها الشكوى للمجلس القومى لحقوق الانسان
وده صوته لحد ما ممكن يساعد نظرا للضغوط التى تمارس من الخارج للاصلاح

واهم التماس هو الالتماس امام الخالق
وباليقين ستحل مشكلته

تحياتى لاهتمامك

شبــ اون لاين ـــاب said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بصى هواى حاجه علشان تعمليها فى البلد دى هيبقى بالوسطه
وغير كده الطالب ده طلع عزيز عليهم اوى
فا ربنا معاه

فى رعايه الله

joker

مولان said...

مش عارفه اقول ايه بجد

ليه كده

ده حقه


داليا وحشتيني اوي شفتي اللي حصل لضي القمر وخلاني كشفت عن مولان

عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

شبــ اون لاين ـــاب said...

الفساد فى كل مكان


ده اقل تعبير اقدر اعبر بيه عن اللى قريته




------------------------
كان معك من امام الكيبورد
واحد مخه لاسع شويه
شبــ اون لاين ــاب
الاسكندريه
-----------------------

أحمد عبد القوي said...

داليا العقاد

أسلوبك جميييييييييل جداااا ،

وأنا أشكرك على إهتمامك


أحمد عبد الفوي

ضد التيار said...

الى بيطلب حقه و يعترض على الظلم

هو دا مصيره فى البلد

يلف كعب داير ... المعامله تبقى غير ادميه احياناً

ضياع مستقبل ..الخ

عشان يسكت بعد كدا و يسلم للأمر الواقع

لكن لازم مدام معنا حق نتكلم و نروح و نطرق كل الابواب

و اكيد هاياخد حقه

ربنا معه

شهرزاد said...

ما ضاع حق وراءه مطالب
الناس في هذا العصر لا تعرف الرحمة
وأصبح الظلم آفة منتشرة
موضوع ومقال جميل يا داليا
تحياتي لك

شاعر سبيل said...

قوم يا مصري الحكومة بتناديك
سيبنا ناكلك وابتسم وارفع إديك
ومهما يحصل يابطل غمض عنيك
هنمص دمك أصله دين واجب عليك
وبلاش تعرض سيبنا نخرب بيت أبيك
خليك مسالم إوعى تعمل فيها ديك
واوعى تصرخ دا النفس محسوب عليك
احسن تلاقي الأمن جي يقبض عليك

dalia said...

أبو على
دائما منور التعليق الاول عندى هذا يسعدنى كثيرا فعلا طرق الابواب مع التصميم والعزيمة على الحق هو باب أحمد ربنا معاه
تحياتي دمت بألف خير

شباب أون لاين
جوكر أو محمد
حلو قوى طلع عزيز عليهم ديه يا محمد هو فعلا كده الواسطة وانتشارها حاجه مقلقة حنعمل ايه يعنى

مولان الشقية
ازيك آه شوفت بس انا كان لي السبق الصحفى في معرفة شخصيتك لا تنسى ذلك

شباب أون لاين
واحد مخه جامد جدا
أو أحمد\
شوف يا سيدى انا بتفق معاك بس اهم حاجه اننا نعمل حاجه علشان نكشفه وبالتالي نعمل زى الطبيب نعالج الجروح ونطهرها علشان يبقى الجسم أو المجتمع سليم ولا ايه

أحمد عبد القوى
مش قلتلك حدخلك العالمية مصدقتنيش يا بطل

ضد التيار
يا رب ياخذ حقه ادعيلوا انا مبسوطه انك بتفكرى بالطريقة ديه رائع يا ضد
منورانى دايما

شهرزاد
اهلا بيك حقيقيى بسعد بيكى طبعا اتفق معك شكرا انا مبسوطه ان الموضوع عجبك
تحياتي

شاعر سبيل
منورنى كلمات ليست كالكلمات فيها صدق ومعاناه
دمت بالف خير