Friday, October 31, 2008

رسالة من طفل ميت



صورة الطفل المتوفي اسلام عمرو مجدي البالغ من العمر الحادية عشر عاماالتي نشرتها الجرائد في صدر صفحاتها الاولى وعلى وسائل الاعلام ليست صورة عادية لطفل عادي

لا


الموضوع أكبر من ذلك انظروا الى عينيه ركزوا ماذا وجدتم ؟هل ترون تلك الابتسامة ؟انها ليست ابتسامة عادية لطفل وسيم بريئ


لا


انه يبتسم في سخرية وشفتاه الصغيرتان تتحرك وتنطق بكلام صامت حزين كأني قرأته أو تخيلته اليكم الرسالة، رسالة من طفل ميت : لا تحزن يا أبي ولا تحزني يا أمي سيأتي القصاص العادل فلا تتهاونوا و لا تأخذكم الرحمة بكل من تسبب في مقتلي ، ليس جلادي هو المدرس فقط0


لا


لقد اضاعني نظام تعليم فاسد غير نظامي عشوائي لا يهتم بالبشر نظام يعتبرنا حيوانات تجارب يتاجر باستراتيجياته ونظرياته على حساب الاطفال، نظام عجزعن تطبيق أبسط حقوق الانسان في مدرستي ،فكم من مرة ظلمت وقهرت دون سبب يدركه عقلي الصغير وكم مرة اشتكيت لكي يا أمي من صعوبة ما ندرس وحكيت لكي عن عدم قدرتي على الفهم من مدرس يبدو من ملامحه انه فقد الوعي والرشد من كثرة الدروس الخصوصية وقلة ذات اليد 0




لا

لا تبكي يا أمي لا تبكي يا أبي فلن يفلح البكاء في ان يرجعني اليكم ارزق وألعب كما كنت في السابق، فالموت اصطادني وكم كنت صيدا سهلا فلم اجد من يرحمني من أنيابه من ضرب وركل وظلم وقهر عايشته يوما بعد يوم في هذه الحياة المؤلمة0


لم يرحمني سوى خروج روحي الى بارئها حينئذا فقط سكنت روحي لبعض الوقت لكنها لن تستكين يا أمي أبدا اذا وقفتم انتم ومجتمعي صامت


افعلوا شيئا لأجلي .هل انهى اسلام الكلام ؟

لا


لقد ختم اسلام كلامه وهو يبتسم ابتسامة ساخرة من مدرسته ومجتمعه ، فهو يعلم ان المسئولين سيقرأون خبر موته وهم يضعون رجلا على رجل وسيكتفون بمعاقبة الجاني ثم يغلق الملف. هذا مؤكد لاننا أصبحنا في بلد تتكرر فيها المصائب والكوارث بلا حلول0


ذكاء الطفل جعله يدرك ذلك فابتسامته تقول :لا تنتظرو الحلول موتوا في سكات كما مت وانا استقبل ركلات وضربات من لا يرحم جسد صغير


،ابتسامة ذلك الطفل لا يجب ان تمحيها الايام والسنون لا يجب ان تدفن في التراب لا يجب ان تختفى من اذهاننا الا اذا وجدنا حلا يكبح ظاهرة العنف في مدارس 0



11 comments:

شبــ اون لاين ـــاب said...

السلام عليكم


حنفضل لحد امتى

نشوف حد ولا حد بيروح مننا كده

و احنا واقفين نتفرج


ازاى طفل زى ده تضرب بالشكل القاسى ده

خلاص مابقاش فيه رحمه

انا نفسى اللى ضرب الطفل ده يتعاقب اشد عقاب علشان يعرف و الكل يعرف
ان الضرب لازم يتمنع فى المدارس بطريقه فعليه

مش كلام و بس

انا مش قادر اتكلم اكتر من كده حقول ايه ولا ايه
حسبى الله و نعم الوكيل


--------------------------------
كان معك من امام الكيبورد
واحد مخه لاسع شويه
شبــ اون لاين ــاب
الاسكندريه
-------------------------------

ضد التيار said...

و يبقى الحال على ماهو عليه

مدام شايفين الظلم و راضيين بيه

ABOALI said...

يا امى لا تحزنى
فأنا هناك فى مكان قدر دمى
يا امى لا تحزنى
انا كنت معكم اعانى الهم والاسقامى
فى الجنان انا احبو فى روضة الرحمانى
لاتبكى امى
فأنتى فى عالم الجبناء
لا تترقوا حتى لميشعة البلاهاء
لا تحزنى امى
فعذرا لن اعيش بين الجهلاء
لقد نسيتم يا امى
كل معنى من معانى الانبياء
الم تقرئى امى عن علم العلماء
علموا اولادكم حب العلم والارتقاء
عذراً يا امى
لقد تعلمت قلة الحياء
وسأغادر من هاهنا
لاءعيش عيشة الانبياء
قال فيهم من احسن الله خلقه
ربوا اولادكم على حب الله وحب رسوله وحب ال بيته
وانا بينكم تربيت على حب البغضاء
فلا تبكى امى
فلن اكون مع الاموات


تحياتى
وان لله وانا اليه راجعوان

قلب مصرى said...

فى بلدنا تغلق ملفات القضايا دون عبرة حقيقية للجناة ولذلك نجد بين الحين والحين نفس الأحداث تتكرر مرة أخرى لأن الردع غائب ولأن الفساد منتشر

dalia said...

شباب أون لاين
واحد مخه لاسعه
شوف انا كمان نفسى المدرس ده يتعاقب اشد عقاب بس نفسي كمان يتعاقب كل المسئولين عن عدم تطبيق القرار الوزارى الخاص بالضرب في المدارس وكمان كل المسئولين في مدرسة الطفل اسلام لانهم بالتأكيد عارفين ان المدرس ده عنيف ومع ذلك تركوه يعمل

dalia said...

ضد التيار
لو كل واحد شاف الظلم وفضل ساكت يبقى في عشر اطفال كمان ممكن يموتوا بصي يا ستي انا عجبني جروب على الفيس بوك عن أم انتبهت للمسألة ديه وتسعى لمواجهة أي مدرس يحاول التعدى بالضرب على اولادها في المدارس هذه الام جدعه جدا يا ريت كلنا زيها

dalia said...

ابو على
أهلا بيك على طول في مدونتى عجبني جدا الشعر خاصة يا أمي لا تبكي يا أمي فانتي في عالم الجبناء صحيح ا تفق معك ان المدرس اللي يضرب طفل يبقى جبان
تحياتي لك دائما منور مدونتي

dalia said...

قلب مصري
هذه هي مشكلتنا بالضبط
تحياتي لك دمت بالف خير

حدوته مصريه said...

انتى عارفه انا قولت اللى فى جعبتى بس اللى انتى قولتيه وجعنى أكتر..
المصيبه لا يخرجوا المدرس ده بضمان زى ماخرجوا التانى..حاجه مستفزه
أنا اصلا ضد الضرب فى اى مكان..حتى فى البيت..لانه مش بيجيب نتيجه
نفسى الناس تفهم كده..الضرب عمره ما كان حل ولا هو عقاب هنخاف منه
ربنا يهدينا ويرحمنا
شكراً على زيارتك وبالفعل أصبحتى صديقه عزيزه
:)
تمنياتى بالتوفيق

قلب شاعره said...

لا الله الا الله
ان لله وان اليه راجعون
البقاء لله
طفل فى منتهى الجمال سبحان الله .. ملوش عمر يعيشه اكتر من كده وكان سبب وفاته ونهايته القتل .. يقتل بعد ما سار طريق يبغى به علما ..
ربنا يسامح المعلم الى تحجر قلبه الى هذا الحد ...

موقع تعليم الفوركس said...

yeeeees
very good blog
man