Sunday, October 26, 2008

اللحظات الخفيه




كثيرا ما نفعل أمور لا نرضى عنها ونتجاهل أن هناك من يراقبنا فنفعل فعلا طائشا أو نتعمد اخفاء الحقيقة داخلنا ونكتمها بين اضلاعنا نخاف من الناس نصاب بالرهبة ونرتعش ونلتفت يمينا ويسارا نفعل فعلا أهوجا لنغطى على أفعالنا ، كل ذلك لنبعد الناس عنا نرفض وصاية الكبار لا نسمع لهم ،لا نشاركهم الرأي ،نبعدهم عنا كل البعد خوفا أن يعرفوا أسرارنا 0

نتمادى في اللحظات الخفية نحب مذاقها تشعرنا باللذه، لا أعلم شعرت اليوم انني أريد اكتب شيئا ربما سأجد من يفهمني هي رسالة لكي اخلص ضميرى وانصح غيري أليس مفهوم الدين أي دين هو النصيحة ؟

حكت لي صديقة ذات مرة أنها معجبة بشاب معين وهو يبادلها نفس الاعجاب أو هكذا تهيأ لها ، كثرت بينهما أحاديث الاحترام ولم تزد عن ذلك حتى لا يظن أحد سوءا، كان الشاب صريحا معها و حدثها أنه مازال فى بداية مشواره المهني ولم يحقق احلامه حتى يستطيع أن يرتبط بأي فتاة كان يعاملها كصديقة وهي كانت تقنع نفسها انها لم تحبه، لم تحك لأمها أو أحد في عائلتها لأنها تعتقد انها علاقة بريئة جدا لم تصل لشيئ0






صحيح انها شعرت ببعض الجراءه منه حينما طلب منها عبر اتصال تليفوني أن يتقابلا ويتواعدا قبل سفره الى دولة عربية لكي يتحدث معها قبل الفراق ولكنها رفضت من باب احترامها لنفسها ومن واقع تربيتها0


وبعد أن سافر بشهر اتصل بها على محمولها وسألها عن اخبارها وصحتها وعملها ثم طلب منها في النهاية الايميل وأضافها على الماسنجر وطلب منها أن يكونا على اتصال من أجل الصداقة0


وافقت من باب البراءة وتأكدها من اخلاقها وأخلاقه وأصبحت أمام احساسها بالفراغ تحب الجلوس أمام الكمبيوتر وتمنى نفسها بمحادثة معه فكانت تراه ذو عقل وقور وشخصية رائعة فكانا يتبادلان التخفيف عن بعضهم البعض في مشاكل العمل والغربة كل ذلك كان يتم بدون علم أهلها 0






فحينما تأتي أمها لتكلمها تتعمد اخفاء الشات بصفحة اخرى وعندما تقترب أختها الصغيرة من شاشة الكمبيوتر كانت تصرفها عنها ، قالت لي أن هذا الشاب يمثل لها سر من أسرارها، كنز من كنوزها الصغيره مثل علبة المجوهرات التى تحرص على وضعها في دولابها الخاص كانت تراه مثل أجندة الذكريات يجب أن يخبء أسفل ملابسها مرة أو تحت الكتب المتراكمة في مكتبها الخشبي المتواضع مرة أخرى 0


ورغم رغبتها في كتمان الامر الا انها اباحت لي بالسر ولم يكن كلامها الا للتخفيف عن شيئ داخلها احست بوطأته سألتني ما رأيك هل انا عاقله لاني أرفض كل من يتقدم لي بسبب هذا الشاب ،قالت لي انها تشعر بلذه خاصة وهي معه انها لاتفعل شيئ يغضب خالقها فهما مثلا لا يتبادلان الصور كما انها لا تستخدم الكاميرا أثناء الشات هكذا ظنت صديقتي انها على صواب طلبت منى الدعاء ووعدتها بان ارد على اسئلتها0


في نفس اليوم قرأت آية في القرآن شعرت انها تهز كل كياني ورسالة واضحة يجب أن أنقلها لصديقتي الحيرانه ، أصدقكم القول كأنى أول مرة أقرأها " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم ........." قرأت التفسير فوجدت انه يحمل معني يغيب عن أذهاننا جميعا وهو أن الانسان قد يتعمد أن يفعل قولا أو فعلا ما في الخفاء ولكن حينما يكتشف أن احد الاشخاص يراقبه من بني جنسه يسارع بتركه ويتبرأ منه بل ويمكن أن يحلف بالله ثلاثه انه لم يفعله ،رغم ان الله شاهد عليه ويراقبه ومع ذلك فهو يخاف من الناس ولا يخاف من الله 0

ولذلك فهو يفعل هذا الامر في مكان بعيد عن الناس 0مثل صديقتي تماما ومن هذه اللحظة قررت أن أبعد عن أي أمر فيها نوع من الاستخفاء فلن اسمح لنفسي بالتمتع بأي لحظة خفية مهما كانت متعتها صدقوني انه شعور رائع فيه نوع من مجاهدة النفس وقوة داخلية ليست لها مثيل جربوها من فضلكم0



11 comments:

ABOALI said...

داليا
اشكرك اولا
لان من لا يشكر الناس لايشكره الله
ثانيا
اعجبتنى كلمة اجندة الذكريات وتشبيه ذلك الحب المكنون فى اعماق البحار بالمجوهرات
ثالثا
اسمحى لى بزوايه ثانيه لا تبرر فعلة صديقتك
ولكن انظرى اليها
وهى اننا نتكلم هنا عن انسان
وليس ملاك
اذا انتهى موضوع صديقتك بالزواج فتلك نهايه اظنها سعيده
غلفت بطرق ملتويه نعم
غلبها التفسيرات الانسانيه للحرام نعم
ولكن فى ظل ذلك الطفح الجلدى من انهيار الاسس يحدث ذلك مع صديقتك
هنا تدخل قاعدة
اذا كان دفع الضرر سياءتى بضرر اشد
فاءنه يقبل الوضع ان كان نهايته ترضى الله
قد تبادرينى بسؤال ومن يضمن ؟
وانا اقول رحمة الله سبقت عقابه وهو ليس تسويف يا سيدتى
قولى لصديقتك
اشركى معاكى اسرتك واحكى لهم عن ذلك الشاب واعرفى منه هل نهايه المشوار صداقه ام هناك معانى اخرى

ان كانت صداقه
فلما تخفيها عن اختك الصغيره
ان كان حب ان الاوان ليعرف طريقه


فى النهايه

لاتنظر الى صغر ذنبك
ولكن انظر الى عظمة من عصيت



تحياتى الى نزاهة القلم متمثل فى شخصك الكريم

شبــ اون لاين ـــاب said...

داليا


عاجبنى جدا الموضوع

خصوصا انى لحد نص الموضوع
جه فى دماغى الايه اللى انتى ذكرتيها


و توقعت ان ينتهى الموضوع ع هذه الايه

و فعلا


بشكرك لانك انهيتى البوست بطريقه رائعه

---------------------------
كان معكى من امام الكيبورد
واحد مخه لاسع شويه
شبـــ اون لاين ـــاب
الاسكندريه
---------------------------

ضد التيار said...

للأسف الشديد اصبحنا نخاف الناس و المجتمع

و ننسى ان ربنا مطلع على كل شئ

انتى عارفه بجد بوستك خلانى افكر و احمد ربى انه رزقنى بأم عظيمه زى امى

علمتنى انا و اخواتى اننا نفكر قبل مانعمل الحاجه و مانخفش من اى حد غير من ربنا

لانه هو الوحيد المطلع علينا ...عرفنا معنى الحريه و الثقه اللى احنا اخدنها منها

اصبحت الصراحه و عدم اخفاء الامور من اجمل الصفات اللى اتزرعت فينا

افتكرت كلمه جدتى زمان لما قالت لو خوفتى من حاجه يبقى ماتعمليهاش ولو عملتى ماتخفيش

عشان كدا الواحد بيفكر الف مره قبل مايعمل حاجه ويشوف هل هى صح ام خطأ

اشكرك على بوستك الجميل

دمتِ بكل ود

أحمد كمال said...

تذكرة جميلة جدا و مطلوبة ، لأن الناس بتخاف من بعض أكتر من ربها ، و كلنا محتاجين التذكرة دي .

أشكرك

قلب مصرى said...

ذات يوم قال لى احد الاصدقاء انه يتخفى ببعض افعاله البريئة من الناس لأنهم قد لايفهمون وهو لا يخجل من الله فى هذه التصرفات لأنه لا يخطئ فى شيء وأن الله يعرف نيته الصادقة.

وحتى اليوم لم استطع الاقتناع بوجهة نظره

dalia said...

أبو على
تحياتي دائما اجدك في أول المعلقين وهذا شيئ يسعدني جدا أولا لا داعي لشكري ثانيا يسرني انك تجد في كلماتي شيئ يعجبك ثالثا يعجبني انك فكرت في اشراك الاهل في الموضوع ولكن ماذا لو اصرت الصديقة على اعتبار هذا الصديق مثل اجندة الذكريات على العموم ادعو لها لانها وعدت بغلق الماسنجر بالضبه والمفتاح

dalia said...

واحد مخه لاسع

حقيقي مش عارفه الواحد يعمل ايه من غيرك شكرك على حماستك وشكرا على التعليق تحياتي

dalia said...

ضد التيار
اهلا بك صديقة ومعلقة يسعدني انك تربيت على هذا ياريت الناس كلها زيك

dalia said...

أحمد كمال
نورت مدونتي تحياتي لك اتمنى الا تكون هذه هي الزيارة الاخيرة

dalia said...

قلب مصري
انا كما مش مقتنعه بس نعمل ايه
دمت بألف خير

كيــــــــــــارا said...

معاكي حق بجد ياداليا

الله ينور ياباشا :)