Wednesday, September 17, 2008

دردشة أمنية


قمت بزيارة الدويقة للمرة الثانية وتسللت أيضا بنجاح فقد تعمدت أن أسير بجانب سيدة من أهل المنطقة ودخلت معها في نقاش ودي كأني قريبة من قريباتها وكانت مدرسة بمدرسة خالد بن الوليد0.
فانتهزت الفرصةوسألتها عن احوال الكثافة الطلابية بالمدرسة فقالت يوجد 70 طالب في الفصل الواحد ثم تنهدت "لا اعتقد ان هذا العام سيشهد نفس الكثافة" والسبب حسب توقعها فقد مات عدد كبير من التلاميذ تحت صخور المقطم0.

ومع ذلك فقد علمت من مصادري المقربة أن هذه المدرسة أبلغت مديرية التربية والتعليم أن هناك 25 تلميذا فقط ماتوا من تلاميذ المدرسة في الحادثة الاليمة0

وهو الرقم الذي سخر منه مدير أحدى المدارس في الدويقة وقال "لي هذه تخمينات لأن العام الدراسي سيبدأ يوم السبت القادم ، ومعظم التلاميذ قد لا يحضرون من أول يوم لظروف رمضانية0". .

المهم ودعت السيدة وقررت أن استطلع الاخبار من الاهالي حول الكارثة وبعد ستمائة متر وجدت سيدة سنها يقترب من الخمسين جالسة على الارض تركز بصرها الى السماء كأنها تناجي ربها فتوجهت اليها، وبعد السلام بادرتها بالقول :لماذا تجلسين يا أمي هكذا؟ قالت أحاول أن أعرف مصير السكن الذي أعيش فيه بالجبل هل ستهده الحكومة وهل سنحصل على سكن آخر بديل أم لا ، ومن الطريف فان السيدة كانت هي الاخرى تحاول أن تستطلع الاخبار مني ، وكنت حائرة لا أعلم ماذا اجيبها فالمفروض أن هذه الاخبار عند المسئولين بحي المنشية ،قلت لها هل ذهبت الى الحي ،ردت لا أحد يسمح بدخولنا هناك ولذلك أنا جالسة هنا في انتظار الاخبار0


اشفقت عليها نظرا لأن الجو كان شديد الحرارة والشمس في كبد السماء والحلق جاف ، بدأ العرق يتصبب منى ولم أرد ان استخدم نظارتي الواقية من الشمس حتى لا يلتفت لي أحد ، فالناس هنا لا تسمح لهم معيشتهم بأي نوع من الترفيه ،فعليهم أن يعتمدوا على أنفسهم في السير لمسافات طويلة وعليهم أن يوفروا كل الخدمات من صرف ومياة وصحة و كل شيئ




التفتت الى السيدة وسألتني من انت قلت لها اناصحفية ففرحت جدا واستمرت تحكي لي عن مشاكلها وانتهزت الفرصة وطلبت منها ان تسمح لي بتسجيل ما تقول على هاتفي المحمول حتى لا يأخذ أحد باله مني وتفشل محاولة تسللي0

وفجأة وجدت رجلين يرتدين ملابس مدنية لا أعلم من أين ظهروا كأنهم ولدوا من العدم وقالوا لي بنفس النص "تعالي الباشا عايزك" حاولت أن أبدو متماسكة أمامهم وقلت في حزم "باشا مين" وطبعا ركبي كانت بتخبط في بعضها لأن الباشا في عرف هؤلاء الناس هو رجل المباحث0

طبعا مشيت معهم حتى وصلت عند الباشا ، فقال له الرجلين "وجدناها واقفة تتحدث مع الاهالي وكانت بتسجل بموبايلها كمان ياباشا" فرديت بشجاعة احسد عليهاوانا أردد في سيري يا ستار استر " نعم كنت بمارس مهنتي وهذا هو كارنيهي "وطبعا كان معايا كارنية جريدة نهضة مصر واثناءتفحصه لكارنيهي قال لي :انت دخلتي ازاي ؟ قلت تسللت من وراء الامن ، وقال لي مفيش احاديث مع الاهالي فتعمدت أن أغيظه وقلت له أنا على العموم أخذت اللي أنا عايزاه ، وبادرت بالسؤال التالي لماذا تمنعونا من سؤال الاهالي مش كفاية منعنا من دخول منطقة التي تهدمت فيها الصخور على الاهالي0


قال "هذه تعليمات الامن وبعدين انت عايزه تعرفي ايه بالضبط ؟ قلت له كل شيئ اريد متابعة مآسي الاهالي هناك، رد على في فتور :أنت عارفه هنا الاهالي لا يظهر عليهم أي بوادر حزن على الاطلاق كأنهم لم يفقدوا اقاربهم كما ان بعضهم تعود على العيش في عشش "فالحكومة ساعدتهم واعطت لهم شقق ولكنهم تاني يوم باعوها ورجعوا سكنوا مرة أخرى في العشش عند الجبل يعني الحكومة حتعملهم أيه تاني! سألته في تحد هل تملك دليل على ما تقول، فاستدرك في حزم انت حتعملي معي تحقيق ولا أيه انا بقولك اللي شوفته وعرفته وخلاص




طبعا حاولت تهدئته حتى يمر اليوم بسلام واكمل شغلي فقلت له بابتسامة عريضة :معاذ الله حضرتك انت عارف ان مهنة الصحفي تحتم عليه أن يسأل ويتحقق، وبعدين أنا لما شفت حضرتك غيرت فكرتي تماما عن رجال المباحث ،فهدأ قليلا وربنا كان رحيم بي فلم يغتت على الرجل وقال لي :انت عارفة انا كنت ممكن أخرجك من هنا بس انا حسيبك بس لا تتكلمي مع احد من الاهالي وعدته وفعلا خذت ديلي في سناني وتركته وأنا مش مصدقه لأني قبلها بيوم حكت لي زميلتي في الشغل "ماجي" أن عربة البوكس أخذتها من هناك والقت بها خارج المنطقة في طريق الاوتوتستراد وكنت خائفة جدا ان الوضع يتكرر معايا والحمد لله اليوم عدى بسلام0




الرسالة الثانية من الدويقة......داليا العقاد (يتبع






8 comments:

كيارا said...

مممممممممممممم

مش عارفه اقول ايه بجد احييكي علي نشاطك ولا اقول حسبي الله ونعم الوكيل في الحكومه لانهم حتي مانعين الناس تقول اه وآه من اللي حصل

ولا اقول الحمد لله ان ربنا نجاكي من ظابط المباحث

مش عارفه فعلا اقول ايه

قلب مصرى said...

طبقا لرواية الباشا ضابط المباحث فهؤلاء المواطنين هم سبب ما حدث لهم لأنهم باعوا شققهم وعادوا إلى العشش مرة أخرى !!!

نكران الخطأ هو سبب رئيسى فى حدوث أخطاء أخرى أكثر فداحة ... ربنا يستر

يوميات مواطن مصرى said...

والله لو الدكتاتور مبارك عنده دم كان بيقدم استقالته
لكن ده واحد فاقد الاحساس طاغيه متكبر ربنا ينتقم منه
اللى زى ده مش عارف ازاى بيفكر
ازاى حايتحاسب يوم القيامه
ولا يمكن هو عارف انه فى جهنم فبيتمتع فى الدنيا بكل حاجه

dalia said...

كيارا الجميلة
لا تحيني على نشاطي ولا حاجة لأن ده واجبي ولكن ممكن تقولي حسبي الله ونعم الوكيل والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه

dalia said...

قلب مصري
دائما منورني في مدونتي صحيح انا حسيت من كلامه أن الخطأ هو خطأ سكان العشش لأنهم مش بيعرفوا يعيشوا

dalia said...

يوميات مواطن مصري
ربنا يستر

banouta masreya said...

انا معجبة جدا باللى بتعمليه بجد
و يا ريت لو تقوليلنا فى ايه تانى ممكن يتعمل غير الجمعية اللى قولتيلى عليها

dalia said...

بنوته مصرية
شكرا على زيارتك لمدونتي طبعا في حاجات كتير نقدر نعملها أهمها اننا نبطل نخاف ونبطل نسكت على كل حاجة فيها ظلم ونقوي ايمانا بربنا وندعو في رمضان انه يحسن احوالنا ويغيث اهالي الدويقة