Thursday, March 11, 2010

في قلبي في حلمي




رحت وتركتيني يا نور عنييا يا أنس ليلي من سواك يحرسنى بهذه الكلمات ادندن مقطع من أغنية سامي يوسف وهنا اتذكر جدتي الله يرحمها ويرحم جميع اموات المسلمين ، أول مرة أشعر بانني افتقد حد بهذه القوة، يأتي عيد الأم وافتقدها لدرجة أنني أريد أن أحضنها الآن أقبلها الآن أذهب عند بيتها الآن سأطرق الأبوب حتى لو لم تفتح سأنتظرها وأعلم أنها ستفتح بابها لأنها لم تغلقه يوما في وجهي، دائما كانت هناك تستقبلني عند الباب بابتسامه واسعة وحضن كبير ، روحي تسري إليك الآن أرى طيفك الأن اتتبع حركاتك قبل سكناتك،يا من علمتيني معني كلمة وحشتيني يا قطعة من قلبي ، تأكدى أني سأظل أحبك، سأستمر على ما وعدتك به واكرر كلمه قلتها في اذنيك قبل الرحيل" رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وان محمد عبده ورسوله"أعلم انك شعرتي بي رغم ان عينيك كنت مغلقتين على فراش الموت، وأعلم أنك تشعرين بى وأنت فوق الثرى، فعينيك المغلقتان لا تعني ابدا انك بعيدة بل انت قريبة جدا إلى قلبي




في حلمى أن أرى أساتذة الجامعات في أحسن وضع ،اليوم أعلن بعض أساتذة الجامعات عن تنظيم إضراب محدود في 23 مارس الجاري، كنت فاكره أنه موقف جماعي عقب اجتماعهم في نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الازهر ولكنه كالعادة اتفقوا على ألا يتفقوا فبعد صدور البيان ذكر رئيس النادي أنه لن يشارك في الإضراب لعل الوزير يقول كلمة حق يوم الثلاثاء القادم، اعتقد انه لن يقول كلمة جديدة ، لكن من رأيي عيب جدا ما تعمله الحكومة حاليا، عيب أن نرى أساتذتنا يقفون على السلالم يقولون عايزين فلوس أنا مقدره موقفهم ومش مقدره موقف الحكومة أصل مصر مش فقيرة وكفاية بقى الحديث اللى بتروجه الدولة بان على الشعب ان يفاضل بين دعم البنزين ودعم التعليم على الحكومة أن تفاضل في رأيي بين الانتحار او القضاء على الفساد




في قلبي أن نكون قارة ذات شأن ،كانت تجربة مثيرة أن أحضر مؤتمر وزراء الأفارقة للعلوم والتكنولجيا الذى كان تحت رعاية رئيس الجمهورية،أفريقيا المنسية تعان مثلما نعاني، أفريقيا مثلنا تنفق على البحث العلمي أقل من 1% من اجمالي الدخل القومي،كانت مصر ترأس المؤتمر ولكن حالها لم يكن أفضل كلنا في الهم سوى، اكثر حاجه ضحكتني ان الاجتماع ده كان بتمويل أوروبي وياباني ولولاهم ما كان في مؤتمر أصلا،والله لو حطينا همنا على همهم حنكون أهم قارة في العالم، أصل الفقر مش عيب العيب هو أننا نغيب العقل ونترك الثروات للأجانب ينتفعوا بها ونحن قاعدين أيدينا على خدودنا




ليس ما في القلب هو ما في الحلم،مريت بتجربة سيئة الأسبوع الماضى تسببت في أن يتحدث القلب بأشياء ما كنت أظن أنني بالفعل سأتحدث بها، كنت أعتقد ان مبادئي راسخة على المضى قدما في عملي تحت كل الظروف والضغوط لأنني أريد أن أحقق شيئا لهذا البلد، أريد نهضة و تقدم أشعر اني مكلفة برسالة والصحافة ليست مهنة سهلة ، تحدث الحلم بانني زهقت وتعبت مع أقل صدمة، فحزنت أني لست قوية بما فيه الكفاية الحمد لله انني تماسكت بدليل ،هل قرأتم اسمى اليوم بجريدة الشروق؟،






8 comments:

عثمان مكاوى said...

استاذة / داليا احسن حاجة للانسان انه يحلم لان الحلم بداية لتحقيق الهدف حلمنا بالطيران و تم بالفعل صناعة الطائرة و هكذا من احلام يجب ان نحلم و نحلم لاننا ببساطة شديدة لو بطلنا نحلم ...

كيــــــــــــارا said...

وحشتيني ياداليا

ياحي اي هدف بديتة حلم

ولو مش كان في حلم مشش كان فيه هدف ومش فيه طريق مدروس لتحقيق الهدف

ربنا كبير

عاوز اصحي said...

بالرغم من انها في حلمي وفي قلبي بس نأمل انها تتحقق

انتي متكلمتيش عن مشكله النتيجه اللي بتظهر من 0900 ليه لازم تتكلمي عنها

تحياتي

dr.lecter said...

كنت عاوز ابعتلك علشان الوقفه الاحتجاجيه اللي عملناها امبارح ادام دار القضاء تيجي تغطيها للشروق

اضراب اساتذه الجامعه مش هيعدي علي خير

dalia said...

عثمان
ليس بالحلام فقط تتحقق الاماني، الحلم مع العمل الدؤوب والاخلاص مع الله وطبعا اتفق معك لو بطلنا نحلم نموت
تحياتي ومنورني دايما

dalia said...

كيارا أو منى
وانت كمان أوحش :) واضح انك بتحبي المش جدا، انا مفهمتش حاجه غير أن مش هو الحل
تحياتي طبعا انا بلعب معاك
تحياتي منورة يا قمر

dalia said...

عاوز اصحى
يارب دايما تتحق أحلامنا
أنا عملت السنة الماضية موضوع عن مشكلة النتيجة ب0900 بس لو في جديد عن الموضوع ممكن طبعا أعمل موضوع تاني مستنيه الجديد
تحياتي

dalia said...

أهلا اليكترا
آه انت بتفكرني باصدقائي وأفراد عائلتي لما يحصل أى مظاهرة بيكلموني على طول، برغم ان الموضوع بيكون في غير تخصصي بس بحس قد ايه ان في تنامي لما يسمى صحافة المواطن وديه ظاهرة صحية طبيعية في مجتمعنا
طبعا احنا غطينا الوقفة في الشروق أصل أنا بغطي الجامعات والمراكز البحثية التابعة لوزارة التعليم العالي فقط
اما بخصوص اضراب الاساتذة مش متأكده انه حيكون اضراب جامد بس الصحافة علمتني الا استبق الاحداث

تحياتي